"سكرات نجمة" رواية جديدة لأمل بوشارب قد تجلب نفسا تشويقيا جديدا للرواية الجزائرية

جريدة الجديد اليومي تقدم #سكرات_نجمة في عددها الصادر اليوم بمقال من توقيع رئيس القسم الثقافي الصادق سالم. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ "سكرات نجمة" رواية جديدة لأمل بوشارب قد تجلب نفسا تشويقيا جديدا للرواية الجزائرية ـــــــــــــــــــــــــــــ صدر مؤخرا عن منشورات الشهاب رواية "سكرات نجمة" للكاتبة الجزائرية أمل بوشارب. وهي رواية تقع في 432 صفحة من القطع المتوسط، وتحتوي على 84 فصلا يتميز أغلبها بوتيرة سريعة حيث يعتمد العمل على التقنيات السينمائية في تقطيع المشاهد. وتتميز الرواية بطابع التشويق حيث تبدأ الأحداث بلغز جريمة قتل غامضة يذهب ضحيتها فنان تجريدي جزائري مقيم في إيطاليا يقتل بمجرد عودته إلى مسقط رأسه. وذلك بعد نصيحة شيخ صوفي التقاه في أحد المعابد البوذية وأشار عليه بالعودة إلى الجزائر لفك طلاسم رمز قديم مطبوع على ختم الجمهورية الجزائرية علّ ذلك قد يفيده في تتبع خيوط الالهام التي افتقدها لرسم لوحة غامضة كانت تقض مضجعه منذ مدة. وتميزت الرواية بخلق شخصيات روائية فريدة تم العمل بعمق على تركيبتها النفسية والاشتغال بعناية على التفاصيل الدقيقة لكل منها، وذلك لتوريط القارئ في لعبة تخمين القاتل المفترض من خلال بسط جميع أوراق الشخصيات على جرعات متقطعة. اللافت أن الرواية التي أتت في إطار بوليسي مشوق، تعتمد على خلفية ثقافية وتاريخية معتبرة شكلت الخيط المحرك للأحداث الزاخرة بالألغاز والمعلومات التاريخية المرتبطة بالديانات الشرقية والأسرارالخفية للصوفية وعقيدة الكبالا اليهودية و التي تم توظيفها بذكاء لإحكام الحبكة. إذ يشار أن الرواية تفتتح بتنويه يؤكد أن جميع المعلومات التاريخية والمنحوتات الفنية والأوصاف المعمارية، وكذا عناوين المؤلًّفات الوارد ذكرها في الكتاب وكذا الشخصيات التاريخية الواردة في العمل حقيقية وهو ما أعطى عمقا للعمل وأضفى مصداقية على العملية السردية. يذكر أن مؤلفة العمل أمل بوشارب كاتبة ومترجمة من مواليد 1984 بدمشق ـ سوريا. عملت لسنوات في المدرسة العليا للأساتذة كأستاذة للحضارة الغربية في قسم اللغة الانجليزية قبل أن تتفرغ للعمل في الكتابة. حيث تعد هذه الرواية عملها الثاني بعد عليها ثلاثة عشر وهي مجموعة قصصية صدرت العام الماضي عن منشورات الشهاب ولاقت نجاحا معتبرا. يذكر أن رواية سكرات نجمة ستشارك في الطبعة العشرين من الصالون الدولي للكتاب المزمع انعقاده بين 27 أكتوبر و7 نوفمبر بالجزائر العاصمة، حيث يتوقع أن تجلب نفسا تشويقيا جديدا على الرواية الجزائرية المكتوبة بالعربية.

© CHIHAB / réalisation kdconcept / hébérgement kdhosting